300×250

بروز شيوخ وأعيان قبائل صحراوية متنوعة في شجب الإساءة إلى الركيبات

0

صحراء توذوس : العيون

أعلن العشرات من شيوخ وأعيان قبائل صحراوية مختلفة ومتنوعة خلال الأيام الماضية عن موافقهم الشجاعة في الدفاع ومؤازرة قبيلة الركيبات إثر عرض الفيلم الوثائقي المسيء إلى القطب الرباني سيد أحمد الراكب عزري منطقة لحباشة بالسمارة.

وعبر هؤلاء الشيوخ من أعيان ووجهاء قبائل الصحراء المتعددة، خلال جريدة “صحراء توذوس” وغيرها من وسائل الاعلام عن تنديدهم وإستنكارهم الشديد للافترءات الكاذبة التي لحقت قبيلة الركيبات على يد أشخاص لا يمتون للصحراء بأية صلة ولا يفهمون ثقافتها أو خصوصيتها المحلية ورموزها الربانيين.

وسجل أعيان وشيوخ والقبائل الصحراوية والالاف من أفرادها، خلال هذه الأزمة عدة مواقف سيجلها لهم التاريخ بمداد من ذهب، وإنخراطهم ضمن هذه الحملة التنديدية جماعية وطواعية في مؤازرة مكون الركيبات ونصرته ضد ما تعرض له من إساءة بليغة.

وأوضح أعيان وقبائل الصحراء، في بلاغات وإجتماعات ولقاءات جرى عقدها بمعية أفراد مكوناتهم، أن الإساءة التي تعرضت لها قبيلة الركيبات تعتبر إساءة وتجريح لجميع أفراد القبائل الصحراوية المختلفة والمتنوعة، مطالبين من الجهات المختصة إعادة الاعتبار وتشديد مراقبة الأعمال المهتمة بتاريخ وثقافة وخصوصية أهالي الصحراء.

وذكر أن الأقاليم الجنوبية للمغرب، عاشت الأسبوع الماضي على وقع حراك قبلي غير مسبوق، ولاتزال تعرف موجة من عقد اللقاءات والاجتماعات والجلسات المغلقة والمفتوحة من طرف الفاعلين والشيوخ والمثقفين والأعيان من شتى القبائل، في تحضير وإبراز وإصدار المواقف المُجمعة على دعم قبيلة الركيبات ورفض المساس بها أو تحريف تاريخ وأقطاب أي من القبائل الصحراوية على إختلاف مشاربهم ومكوناتها المتنوعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

98 − = 97