300×250

مركز الصحراء للدراسات الإنسانية يصدر أول كتاب لصاحبه حبوب الجماني

0

صحراء توذوس : السمارة

أعلن مركز الصحراء للدراسات الإنسانية والاجتماعية عن صدور باكورة إنتاجاته العلمية ممثلة في كتاب تحت عنوان: “الإنسان بين الرؤية القرآنية والوضعية” لمؤلفه الدكتور محمد عالي الجماني الذي يشغل منصب رئيس المركز.

ويصدر الكتاب ضمن سلسلة الدراسات والأبحاث التي تشرف عليها لجنة علمية تنتمي إلى المركز وتتكون من نخبة من الأساتذة والدكاترة والباحثين في تخصصات علمية متنوعة.

ويطرح الكتاب قضية من القضايا الكبرى في الفكر الإنساني، وهي ماهية الإنسان وحقيقته التي تتنازعها مدارس فكرية وتيارات معرفية تختلف على مستوى الأسس والمرجعيات.

وقد حاول كاتبه الدكتور الجماني الخروج من حالة التنازع الفكري والتنافر المعرفي إلى فضاء رحب من التوافق والانسجام عبر التأسيس نحو رؤية إنسانية مبنية على الوحي الإلهي لكونه الموجه الرئيسي للإنسان والممتلك لحقائقه المرتبطة بأصله ومساره ومآله، دون إغفال الانفتاح على مكتسبات الرؤية الوضعية التي ساهمت في الرقي بالإنسان في مناحي الحياة العديدة وذلك وفق مقاربة بنائية تكاملية تحيط بمختلف الأسئلة الإنسانية المتعلقة بحقوق الإنسان والتنمية والديمقراطية.

ويحمل هذا الإصدار العلمي الرسالة التي ينشدها مركز الصحراء للدراسات الإنسانية والاجتماعية المؤسس حديثا في مدينة العيون كبرى حواضر الأقاليم الجنوبية للمملكة الشريفة، والذي تشرف عليه نخبة من الأكاديميين المحليين والوطنيين والدوليين من دول عربية وإسلامية عديدة.

كما يمثل كتاب “الإنسان بين الرؤية القرآنية والوضعية” الإعلان عن انطلاق أشغال المركز التي تتنوع بين إصدار الكتب، ونشر المقالات العلمية، وبث حوارات مع نخبة من المفكرين والأكاديميين عبر بوابته الإلكترونية، وتنظيم المحاضرات والملتقيات العلمية وغيرها من الأنشطة التي سيعلن عنها المركز في قادم الأيام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 7 = 3