300×250

“مرجان” العيون..بين أحد المشاريع في فترة الوالي بيكرات

0

صحراء توذوس : العيون

علم من مصدر، أن الوالي عبد السلام بيكرات، يتابع عن كثب عموم تفاصيل الأشغال المتعلقة ببناء وإحداث الفرع الجديد لسلسة أسواق مرجان المقرر إفتتاحه خلال الأيام المقبلة بمدينة العيون.

وقال المصدر، إن إفتتاح سوق مرجان الجديد بالعيون يحظى باهتمام والي الجهة بيكرات عبد السلام، لأنه أمر غاية الأهمية ولما سيلعبه المشروع التجاري من قيمة مضافة وكذا عامل جذب للاستثمار الوطني والدولي الذي ما فتئ المغرب يدعو إلى تكثيفه بالأقاليم الصحراوية.

وأشار ذات المصدر إلى أن رهان الوالي بيكرات على إفتتاح أحد فروع أسواق مرجان بمدينة العيون هو بغاية تحريك العجلة الاقتصادية وتوفير فرص شغل حيث تحدث المصدر عن إمكانية خلق 250 منصب عمل لشباب وأبناء مدينة العيون.

وينتظر خلال الأيام المقبلة، الإفتتاح الرسمي لأحد فروع سلسلة أسواق مرجان الأول من نوعه بجهتي الصحراء، وذلك بحضور السلطات المحلية والمنتخبين والبرلمانيين والفعاليات المدنية والجمعوية وعموم المواطنات والمواطنين.

والملحوظ أن فترة بيكرات على رأس ولاية جهة العيون، تميزت بحضوره رفقة مولاي حمدي ولد الرشيد عشرات التدشينات وإفتتاح المنشآت التحتية والتجارية وغيرها.. كالمكتبة والقنطرة، والأسواق النموذجية، ومرجان، ومداخل مدينة العيون، والساحات العمومية، كساحة أم السعد، والكتابة العامة للشؤون الجهوية، بالإضافة إلى تدشين القنصليات الدبلوماسية وغيرها من المشاريع الاجتماعية والاقتصادية التي لا يتسع المجال في تعدادها وذكرها.

وأرجع مصدر لجريدة “صحراء توذوس” سبب هذه الإنسيابية الإستثنائية بالنسبة إلى الوالي بيكرات في تنزيل وتدشين المشاريع التحتية والتجارية، إلى عمق ومتانة التنسيقات مع المنتخبين في مقدمتهم مولاي حمدي ولد الرشيد رئيس جماعة العيون وجهود الأخيرة المضنية في عصرنة وتطوير التجهيزات وإحداث المرافق العمومية والتحتية الضخمة.

وذلك بحكم إنعكاس العلاقة الإدراية والترابية بين الفاعل العمومي والفاعل المحلي، على ترجمة المقاربات التشاركية، والسلاسة في بلورة المشاريع التنموية والسوسيو إقتصادية ومدى نجاعتها وشموليتها في الإلتقائية وإيجاد المشترك بين المنتخب والسلطة المحلية بما يخدم الساكنة ونفوذهما الترابي والبرامج المهيكلة لوزارة الداخلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

54 − 48 =