الإفراج عن ناشط يساري في طانطان وتأخير محاكمته حتى شتنبر المقبل

0

صحراء توذوس طانطان

أفرجت المحكمة الابتدائية في طانطان عن نور الدين بودي الكاتب الإقليمي للاشتراكي الموحد إثر اعتقاله منذ ثلاثة أيام من قبل عناصر الأمن بالمنطقة الإقليمية لامن المدينة. وقررت تأخير محاكمته حتى يوم ثالث شتنبر المقبل.

وبحسب ما نشره بودي على صفحته الرسمية على “الفايسبوك”، فإنه تربى في الاشتراكي الموحد على مبادئ الصدق و الالتصاق مع هموم المواطنين و التفاعل مع انتظاراتهم في إطار مشروع يساري اشتراكي و حداثي و مستعد لاداء الضريبة شأنه شأن المنتمين لصف اليسار.

 

وأوضح بودي أنه يتابع في القضية بصفته مسؤولا عن الفرع المحلي للحزب في ملفين منفصلين. الأول بتهمة إهانة موظفين عموميين (شرطيين يزي رسمي)، والثاني إهانة موظف عمومي و التشهير به في شخص كاتب عام عمالة إقليم طانطان.

وأثنى بودي في تدوينته على ما لاقاه من “احتضان رفاقه في اليسار و على رأسهم الرفيقة نبيلة منيب ورفاقه في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و كل الأصوات الحرة”، بحسب تعبيره.

وجاء تأخير ملف القضية بناء على طلب دفاع الحزب الاشتراكي الموحد بجلسة من أجل الاطلاع على الملف وإعداد الدفوعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + 1 =