البيان رقم 01 لجمعية الشباب المقاول بالسمارة ردا على إدعاءات المدير الإقليمي للتجهيز والنقل بالسمارة

0

صحراء توذوس مراسلة 

توصلت صحراء توذوس ببيان لجمعية الشباب المقاول بالسمارة تفند من خلاله إدعاءات المدير الإقليمي للتجهيز بالسمارة هذا نصه : 

                      بيان للرأي العام الوطني  

على إثر المستجدات الأخيرة والغليان الذي أعقب خروج المدير الإقليمي للتجهيز والنقل بالسمارة ببيان مذيل بتوقيعه في منتصف ليلة البارحة الثلاثاء 23 شتنبر2020 والتي إتهم فيها على حد قوله مجموعة من ممثلي المقاولات المحلية للشباب بعرقلة أشغال لجن فتح الأظرفة ومنع مشاركة أي شركة من خارج الإقليم ومحاصرة مقر المديرية بالقوة لمنع ولوج ممثلي الشركات الراغبة في المشاركة .
تابعت جمعية الشباب المقاول بالسمارة تداعيات بيان المدير الإقليمي للتجهيز والنقل بالسمارة ،الذي يحمل بين ثناياه الكثير من الحمولات الكيدية والدافعة بالجو العام المقاولاتي نحو الإحتقان بكثير من القلق وفي نفس الوقت التوجس من ما سيؤول إليه المشهد الإقتصادي والإجتماعي بإقليم السمارة جراء الحيف الذي طال المقاولة المحلية على مستوى نسبة الإستفادة من سندات الطلب والتكوينات باعتبارها القاعدة والخلفية لمجال تنمية الإقليم على جميع المستويات بحيث هو الأقليم الوحيد ضمن أقاليم الجهة الذي لايتوفر على مؤهلات أقتصادية ونذكر على سبيل المثال لا الحصر ،إنعدام أي مناخ إقتصادي (الفلاحة،الصيد البحري) إذ تعتمد مدينة السمارة العاصمة العلمية والروحية للأقاليم الجنوبية على إستثمارات الدولة وبرامجها التنموية معطيات على مايبدو غابت عن المدير الإقليمي للتجهيز والنقل بالسمارة ومن يدور في فلكه خلال توزيع سندات الطلب على مقاولات من خارج الإقليم والكوطا ،ومواكبتها من خلال إشراك المقاولة المحلية في الصفقات الكبرى (سوترونس) من أجل تأهيلها والمساهمة في تطويرها لتصبح مقاولة منافسة .

وعليه فإن جمعية الشباب المقاول بأعضائه ومنتسبيه وكل مكوناته كما هو الشأن لمجموع المهتمين والفعاليات المقاولاتية بالسمارة تسجل مايلي :

_ الإقصاء الممنهج في حق المقاولة المحلية الكفؤة بإقليم السمارة .

_ الصمت المريب للمجالس المنتخبة بالإقليم حول “الحگرة” التي يتعرض أبناء الإقليم عموما لها وشباب المقاولة المحلية خصوصا .

_الدلالات السياسية والرسالة من وراء بيان المدير الاقليمي للتجهيز بالسمارة الرامي إلى إجهاض تجربة الدولة في تشجيع وتطوير المقاولة المحلية كبديل إقتصادي بالإقليم .

وبناء على ماسبق تدعو جمعية الشباب المقاول بالسمارة وزير التجهيز والنقل إلى التدخل العاجل من أجل إعادة بناء الثقة من جديد ورد الإعتبار للسمارة وإلى حين ذلك فقد قررت الجمعية بعد توسيع المشاورات مع مختلف الفعاليات الاقتصادية و كافة مكونات الجمعية والمنتسبين والمتعاطفين معه، المطالبة بتنقيل المدير الإقليمي للتجهيز بالسمارة في انتظار عودتها إلى المسار القانوني وتكريس السلم الإجتماعي الذي حادت المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بالسمارة عن جادته .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + 3 =