من السمارة حمدي ولد الرشيد…حمد الشيگر يمكنه البقاء في الحزب ولكن زمن “اللفخة أوفى”

0

صحراء توذوس السمارة

علمت صحراء توذوس من مصادر فضلت عدم ذكر إسمها حاضرة في وجبة الغداء بمنزل عائلة طه بلقاسم على شرف حمدي ولد الرشيد منسق الجهات الثلاث والتي يحضرها جميع رؤساء المجالس المنتخبة الإستقلالية بالسمارة بإستثناء حمد الشيگر رئيس جماعة سيد أحمد لعروسي ،وشيخ تحديد الهوية محمد أحمدة وعضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان عمر أدخيل ،أن رئيس جماعة اجديرية طه بلقاسم إلتمس من حمدي ولد الرشيد المصالحة مع حمد  الشيگر وإعادة له قيادة حزب الميزان بالعاصمة العلمية السمارة .

وتابعت المصادر ،أن منسق الجهات الثلاث حمدي ولد الرشيد ،رفض الملتمس معللا ان حمد الشيكر لم يتم طرده من الحزب ،رغم تصرفاته الغير مقبولة والتي تعتبر تجاوزات وإخلال بالقوانين المنظمة للحزب وتصريحاته التي هو مطالب بالرجوع عنها ونفيها ،وحينها يمكننا التفكير في عودته كمناضل عادي لايتقلد أي مسؤولية حزبية ،وعدد عضو اللجنة التنفيذية أفضال حزب الإستقلال على حمد وأخطائه القاتلة التي أضرت كثيرا بحزب علال الفاسي بالسمارة .

وختمت المصادر التي تحدثت لصحراء توذوس من داخل منزل طه بلقاسم ،أن المغزى من الحوار الذي دار والفكرة العامة التي تم إستخلاصها ،أن زمن تسيير حزب الإستقلال بالسمارة بالأهواء والولاءات القبلية إنتهى…

“زمن اللفخة اوفى ”  لتبقى الأيام هي من ستؤكد أو تدحض هذه الإستراتيجية التنظيمية  الجديدة لحزب الميزان بالسمارة …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 78 = 87