banner
banner

“ويفا” يحدد موعدا للبت في قضية المدن المضيفة لكأس أوروبا

0

صحراء توذوس الداخلة

من المقرر أن يعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، الجمعة، قراره النهائي حول المدن المضيفة لكأس أوروبا المؤجلة من الصيف الماضي إلى 11 يونيو المقبل بسبب فيروس كورونا.

وذكرت وكالة فرانس برس للأنباء أن “ويفا” قد يسحب حق الاستضافة من ميونيخ، بلباو ودبلن، بحال رفضها استقبال المشجعين على المدرجات.

وقال رئيس “ويفا”، السلوفيني، ألكسندر تشفيرين، في مؤتمر صحفي “أجلنا اتخاذ قرارنا النهائي” إلى الجمعة لتشاور أخير “مع المدن الثلاثة التي يمكن استبعادها”.

والجمعة، أكد رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم لويس روبياليس أنه سيفعل “كل ما هو ممكن بشريا” لضمان أن تكون إشبيلية هي المدينة المضيفة لمباريات نهائيات كأس أوروبا 2020، في حال استبعاد بلباو. 

زلزال “الدوري السوبر” الأوروبي.. التداعيات والتفاصيل

بعد الزلزال المدوي الذي ضرب كرة القدم إثر إعلان نواد أوروبية إطلاق “الدوري السوبر” الأوروبي، في خطوة تهدف إلى منافسة دوري أبطال أوروبا، الأمر الذي أثار غضب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وتنديد قادة سياسيين، ما تداعيات هذا “الانقلاب” وتفاصيله؟

ويفرض الاتحاد الأوروبي على المدن المضيفة الحضور الجماهيري لمباريات كأس أوروبا على الرغم من الوضع الصحي بسبب فيروس كورونا.

ويهدد الاتحاد الأوروبي بأن المدن التي لن تتمكن من إقامة المباريات أمام جمهور ستخسر حق الاستضافة لصالح مدن أخرى.

ومنتصف الشهر الجاري، أعطى الاتحاد الإيطالي للكرة موافقته بأن تكون المباريات المقررة على الملعب الأولمبي في العاصمة روما خلال كأس أوروبا أمام مدرجات ممتلئة “بنسبة 25 بالمئة على الأقل” من قدرتها الاستيعابية، وذلك بحسب ما أعلن الثلاثاء الاتحاد المحلي للعبة.

وتستضيف روما مباريات إيطاليا في دور المجموعات حيث تلتقي تركيا وسويسرا وويلز، إضافة إلى إحدى مباريات الدور ربع النهائي

وكان من المقرر أن تقام كأس أوروبا الصيف الماضي في 12 مدينة من 12 دولة لكن فيروس كورونا تسبب بإرجائها لعام لتقام بين 11 يونيو و11 يوليو المقبلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 48 = 56