banner
banner

إحالة الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز إلى السجن

0

صحراء توذوس : السمارة

أودع الرئيس الموريتاني السابق، محمد ولد عبد العزيز، السجن، مساء الثلاثاء، بأمر من القاضي المكلّف التحقيق في اتّهامات الفساد الموجّهة إليه، منذ مارس الماضي، بحسب ما أفادت مصادر قضائية وحزبية لوكالة فرانس برس.

وقال قاض في النيابة العامة، للوكالة، طالباً عدم نشر اسمه إنّ عبد العزيز، الذي تولّى الرئاسة من 2008 ولغاية 2019، والمتّهم بالفساد وتبييض الأموال والكسب غير المشروع وإساءة استغلال السلطة أودع الحبس بقرار من قاضي التحقيق، من دون أن يحدّد سبب هذا القرار.

وأكّد هذه المعلومة الوزير السابق، جبريل ولد بلال، المتحدث باسم حزب الرئيس السابق.

ويأتي إيداع الرئيس السابق السجن بعد أيام على قراره التوقّف عن الحضور إلى مركز الشرطة، مخالفاً بذلك شروط الإقامة الجبرية المفروضة عليه.

ونهاية أبريل الماضي، مثل ولد عبد العزيز، أمام العدالة بتهم تتعلق بغسيل الأموال والثراء غير المشروع و إساءة استغلال السلطة.

وشهر مارس الماضي، وجه قاضي تحقيق في نواكشوط إلى ولد عبد العزيز وحوالي 10 شخصيات أخرى بارزة تهم فساد وأمر بوضعهم تحت المراقبة القضائية. وتولى ولد عبد العزيز (64 عاما) الرئاسة في 2008 لولايتين قبل أن يخلفه في أغسطس 2019 محمد ولد الشيخ الغزواني، مساعده السابق ووزير دفاع سابق.

وكان الرئيس السابق قد أعلن عن نيته عقد مؤتمر صحفي، لإيضاح ملابسات التحقيق معه، بعد أن رفض الحديث عدة مرات أمام القضاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

66 − = 56