رئيس نيجيريا يفوز بولاية ثانية والمعارضة ترفض النتائج

0

صحراء توذوس : وکالات

فاز الرئيس النيجيري محمد بخاري بولاية ثانية في الانتخابات التي أجريت السبت الماضي، متقدما بفارق شاسع يناهز خمسة ملايين صوت على أقرب منافسيه عتيق أبو بكر نائب الرئيس السابق كما أعلنت مفوضية الانتخابات ليل الثلاثاء.

وأوضحت المفوضية أن عمليات فرز الأصوات انتهت في سائر ولايات البلاد باستثناء ولاية واحدة فقط هي ريفرز، ولكن التقدم الكبير الذي أحرزه بخاري على أبو بكر يجعل من المستحيل على الأخير اللحاق به حتى لو فاز بأصوات هذه الولاية، مما يعني فوز بخاري بولاية ثانية.

وعلى الرغم من أن إعلان النتائج تم في وقت متأخر من الليل فإن هذا لم يمنع المئات من أنصار بخاري من التجمهر أمام المقر الرئيسي لحزب “مؤتمر التقدميين” في أبوجا، للاحتفال بفوز مرشحهم على وقع صيحات الفرح والموسيقى الصاخبة.
في المقابل، رفض أبو بكر نتيجة الانتخابات، وأعلن أنه سيطعن فيها أمام القضاء.

وقال عتيق في بيان “من الواضح أن ممارسات خاطئة ومدبرة وقعت في العديد من الولايات، بما يدحض النتائج المعلنة”.

وكان “الحزب الشعبي الديمقراطي” المعارض -الذي رشح أبو بكر ضد بخاري- طالب أمس الثلاثاء مفوضية الانتخابات بوقف فرز الأصوات، مدعيا حصول تزوير.

وأجري التصويت السبت بعد أسبوع من تأجيل اللجنة الانتخابية الاستحقاق جراء الصعوبات اللوجستية التي عرقلت إيصال صناديق الاقتراع وغيرها ومن المواد اللازمة.

وتبادل الحزبان الاتهامات بالتآمر مع اللجنة الانتخابية للتلاعب بالنتائج، لكن أيا من الحزبين لم يقدم أدلة على الرغم من تحدث المراقبين عن وجود عمليات شراء أصوات وترهيب وعنف استهدفت الناخبين والمسؤولين يوم الانتخابات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

83 − = 79