banner
banner

بنموسى: الأقاليم الصحراوية ستكون قطبا إقتصاديا وهمزة وصل بين أوروبا وإفريقيا

0

صحراء توذوس : العيون 

قال شكيب بنموسى، رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، إن الأقاليم الجنوبية بإمكانها لعب دور إقتصادي كبير داخل المملكة المغربية، بحكم المشاريع التنموية التي تشهدها الصحراء والاستثمارات الهائلة التي جرى ضخها في المنطقة منذ سنة1957.

وأكد شكيب بنموسى، أن الأقاليم الصحراوية ستكون قطبا إقتصاديا تنافسيا، لما تتمتع به من الأمن والمتوفرة على بنيات تحتية متطورة، كما تشهد عملية سياسية حقيقية من خلال إجراء الانتخابات بشكل دوري ومنتظم، داعيا المتحدث إلى ضرورة المزيد من الإستثمار الخاص في هذه الأقاليم.

وأبرز بنموسى، خلال ندوة دولية نظمها عبر تقنية التناظر المرئي مركز بريطاني للأبحاث أمس الأربعاء، أن الجهات الجنوبية، ستصبح في القريب العاجل مركزا اقتصاديا رائدا وصلة وصل بين شمال المغرب وأوروبا وبقية القارة الأفريقية.

وأشار شكيب بنموسى ، إلى أن إعتراف الولايات المتحدة الأمريكية الأخير بالسيادة المغربية على الصحراء سيعزز من جذب الاستثمارات الخاصة وتحسين الاستثمار في البنيات التحتية للأقاليم والمدن الجنوبية، مضيفا أن المستثمرين الأوروبيين يرغبون بشكل متزايد في الاستثمار فيها.

وخلص بنموسى في الندوة المذكورة عن بعد، إلى العديد من الشركات توطنت بالمنطقة، وأن الشركات المهتمة الأخرى مدعوة لزيارة الأقاليم الجنوبية والإطلاع على الفرص المتاحة لفائدة التنمية في المنطقة باستحضار المشاريع المستقبلية، بينها ميناء الداخلة الأطلسي الذي يعد مشروع هيكلي ضخم يروم ترسيخ البعد الإفريقي للمملكة، وكذا تلك المخصصة للطاقات المتجددة وتحلية المياه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

20 − 10 =