تقرير فرنسي يكشف هوية الحكام الفعليين للجزائر

0

صحراء توذوس : البشير الذهبي

يبدو أن الاحتجاجات التي ينظمها الشعب الجزائري منذ أيام عدة بشكل متواصل، ضد ترشح عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، قد دفع عددًا من حلفاء النظام الجزائري سواء في الداخل أو الخارج إلى تغيير موقفهم تحسبًا لأي تطور مفاجئ للأوضاع يخرج البلاد عن السيطرة.

وحسب مجلة “لوبس” الفرنسية التي كشفت في تقرير مثير من خلاله، عن هوية الأشخاص الذين يحكمون الجزائر على أرض الواقع منذ سنوات، حيث وصفتهم بـ”الثلاثي أمراء النظام” , ووفقًا لذات المصدر، فإن قائد الثلاثي ليس سوى شقيق الرئيس سعيد بوتفليقة، والذي يتنبأ الجميع بتسلمه كرسي الرئاسة فور الإعلان رسميًا عن وفاة عبد العزيز الذي تدهورت حالته الصحية بشكل كبير.

ويأتي بعد سعيد بوتفليقة، مباشرة رئيس أركان الجيش الجزائري الجنرال القايد، حيث يستمد قوته من التفاف كبار قادة المؤسسة العسكرية حوله وخضوعهم لتعليماته , وفي المرتبة الثالثة تضيف المجلة الفرنسية أنه أحد كبار رجال الأعمال في الجزائر والصديق المقرب لعائلة بوتفليقة ، وهو الملياردير علي حداد، حيث تمكن هذا الأخير من ربط علاقات وطيدة مع سعيد بوتفليقة وكبار جنرالات الجيش ليصبح ذا صوت مسموع داخل النظام الحاكم.

واعتبرت الصحيفة أن السبب الوحيد الذي دفع أمراء النظام إلى المراهنة على ترشح خامس لعبد العزيز بوتفليقة هو خوفهم من اختيار شخص جديد ينقلب عليهم بمجرد استلامه لمقاليد الحكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + 2 =