الأمن يبحث في قضية النصب باسم مهرجان طانطان

0

صحراء توذوس : طانطان

ذكرت “الصباح”، أن الفنانة حنان السبتي تقدمت بشكاية لدى وكيل الملك بابتدائية طنجة الأربعاء الماضي، ضد مجهول، ضمنتها معطيات مثيرة حول عملية نصب محكمة تعرضت لها رفقة الفنان محمد الغاوي.

وجاء في الشكاية، أنه بتاريخ 11 ماي الجاري، اتصل بالسبتي شخص يتحدث اللهجة الصحراوية وقدم لها نفسه باسم (م.ج) ينحدر من عائلة نافذة بالصحراء، مدعيا أنه مدير مهرجان طانطان، وعرض علها إحياء حفلتين الأولى في 20 يونيو المقبل والثانية في 28 يونيو. ومن أجل الإيقاع بالفنانة، استمر تواصله معها بشكل دائم عبر رقم هاتف محدد وتطبيق “واتساب”، موهما إياها أنه من أعيان المنطقة، وأنه من المقربين من القصر الملكي، وأنه دائم الحضور لـ”الدروس الحسنية” في الرباط والبيضاء.

وظل المتهم طيلة مدة الاتصال بالفنانة، متمكنا من معلوماته عارفا بدواليب المهرجان والمنطقة وبأعضاء الجهة المنظمة، وملما ببرنامج هذه الدورة، إلى أن قام بحبك عملية نصب محكمة جديدة، عبر الاتصال بالفنان محمد الغاوي، وطلب منه الإعداد لسهرة ستجمعه بحنان السبتي. وبناء على اتصالات المتهم اليومية، وافقت الفنانة المغربية على العرض، وتوصلت بالعقد عبر البريد الالكتروني، يتضمن تعويضات وشروط المشاركة في الدورة 15 من هذا المهرجان الدولي. وسارعت حنان السبتي إلى توقيعه والمصادقة عليه لدى السلطات المختصة وإرساله إليه من جديد، قبل أن تفاجأ بعد انقطاع اتصاله وعن طريق الجمعية المنظمة للمهرجان، بأن تاريخ تنظيم هذه الدورة سيكون يوم 15 إلى 19 يونيو المقبل، وليس التاريخ الذي حدده لها الشخص المجهول، وأن الجمعية المنظمة لا تعرف شخصا يدعى “م.ج” ولا تربطه معهم أي علاقة.
وأبدت الفنانة المغربية تخوفا من استعمال المتهم العقد الذي وقعته وصادقت عليه في أمور تضرها، من قبيل تقديمه دليلا لتبرير نفقات مالية، يكون المتهم تورط في اختلاسها، وغيرها من الخروقات الأخرى، مناشدة النيابة العامة بالتعجيل بإحالة الشكاية على الضابطة القضائية والتعجيل بفتح تحقيق لتحديد هوية المتهم واعتقاله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 1 = 3