الداخلة تفوز في بروكسيل بجائزة المدينة الرياضية الأورو-متوسطية 2020

0

صحراء توذوس الداخلة

فازت مدينة الداخلة، مساء يوم أمس الثلاثاء 10 دجنبر ببروكسيل، بجائزة المدينة الرياضية الأور-متوسطية 2020، وذلك خلال حفل نظم بالبرلمان الأوروبي.

وجاء منح هذا الاستحقاق لمدينة الداخلة اعترافا بجهود المغرب من أجل تنمية الأقاليم الجنوبية، لاسيما في مجال النهوض بالرياضة.

كما يأتي هذا الفوز تتويجا للجهود المبذولة من طرف السلطات المحلية، والمصالح الخارجية، ومجموع الجمعيات والأندية الرياضية، من أجل جعل الداخلة وجهة رياضية بامتياز، سواء من حيث تنظيم التظاهرات الوازنة طوال السنة، وتطوير البنيات التحتية، أو وضع سياسات وبرامج تروم النهوض بممارسة الرياضة.

وجرى حفل تسليم هذه الجائزة بحضور شخصيات أوروبية، منها على الخصوص، المفوضة الأوروبية المكلفة بالابتكار والبحث والثقافة والتربية والشباب، ماريا غابرييل، وعدد من النواب الأوروبيين، ورئيس اتحاد العواصم الأوروبية والمدن الرياضية(ACES Europe) ، جيان فرانشيسكو لوباتيلي، ورئيس بلدية الداخلة، سيدي صلوح الجماني، إلى جانب كل من المنتخبين المحليين حمدي أهل سيد، والمامي أهل أحمد إبراهيم.
حضر هذا الحفل، أيضا، سفير المغرب لدى الاتحاد الأوروبي أحمد رحو وعدد من فعاليات المجتمع المدني بمدينة الداخلة.

و تمنح جائزة المدينة الرياضية الأورو-متوسطية، كل سنة، للمدينة التي تساهم بفعالية في النهوض بالرياضة، والتي تجعل من الممارسة الرياضية رافعة لاندماج جميع فئات المجتمع.

وبالنسبة لنسخة 2020، كانت الداخلة المدينة الوحيدة المنتمية للضفة الجنوبية لحوض البحر الأبيض المتوسط التي تقدمت بترشيحها قصد الظفر بهذا الاستحقاق.

و تم وصف مدينة الداخلة ضمن المجلة الرسمية لاتحاد العواصم الأوروبية والمدن الرياضية، بكونها لؤلؤة جنوب المغرب، حيث تعد المدينة بمثابة بوابة الولوج إلى إفريقيا.

و ذكرت المجلة أنه بالإمكان ممارسة عدد من الأصناف الرياضية بالداخلة، لاسيما رياضة الكايت سورف ورياضات التزحلق، مبرزة أن المدينة شهدت تنظيم تظاهرات رياضية كبرى خلال السنوات الأخيرة، من قبيل البطولات الإفريقية في رياضة الكايت سورف، وترياتلون الداخلة، والمنافسات الدولية للسباحة في المياه المفتوحة ‘موروكو سويم تريك’.

ويندرج ترشيح الداخلة في إطار التعاون الذي تشرف عليه بعثة المغرب لدى الاتحاد الأوروبي مع الجماعة الحضرية للمدينة. حيث يتمثل هدفها في تكريس إشعاع ممارسة الرياضة بالمدينة على الصعيد الوطني، الإقليمي والدولي وتوسيع قاعدته.

وتم خلال هذا الحفل عرض شريط مصور حول المؤهلات الرياضية لمدينة الداخلة.

يذكر أن أعضاء لجنة التقييم التابعة لاتحاد العواصم الأوروبية والمدن الرياضية كانوا قد قاموا بزيارة للداخلة خلال الفترة ما بين 6 و8 نونبر المنصرم، وذلك بغية التعرف على ملف ترشيح المدينة لجائزة المدينة الرياضية الأور- متوسطية 2020.

وخلال مقامهم بالداخلة، كان أعضاء لجنة التقييم قد قاموا بزيارات لمختلف البنيات التحتية الرياضية بلؤلؤة الجنوب، لاسيما المواقع المخصصة لممارسة رياضة الكايت سورف والرياضات المائية، والغولف الملكي للداخلة، وحلبة ألعاب القوى، ومركز الاصطياف، وملعب محمد السادس، والملعب البلدي والملعب البلدي المسيرة لكرة القدم، فضلا عن القاعة المغطاة متعددة الرياضات والمسبح البلدي المغطى.

ومكنت هذه الزيارات أعضاء لجنة التقييم من التعرف عن كثب وتقييم البنيات التحتية الرياضية التي تتوفر عليها المدينة، وكذا جهود التطوير المبذولة من طرف المغرب في جميع المجالات، وفي النهوض بدور الشباب والنساء داخل المجتمع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

62 − = 54