الاتحادي عبد الوهاب بلفقيه يتنازل عن متابعة الصحفي الفنيش (وثيقة)

0

صحراء توذوس كليميم 

تنازل المستشار البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي بكلميم عن الدعوى القضائية التي رفعها ضد الصحفي محمد الفنيش، بعد تدخل كل من نقابة الإتحاد الوطني لصحفيي بريطانيا وايرلندا والنقابة الوطنية للصحافة المغربية.

وقضت المحكمة الابتدائية بكلميم شهر نونبر الماضي، في حق الصحفي محمد الفنيش الذي يعيش حاليا في بريطانيا، بالحبس سنة نافذة وتعويض مالي قدر 30 مليون سنتيم لصالح المستشار البرلماني عبد الوهاب بلفقيه، بعد أن اتهم هذا الأخير بـ”السب والقذف”.

واتفق بلفقيه والفنيش على طي صفحة الخلاف بينهما، برعاية النقابتين المذكورتين، وجاء في نص الاتفاق، “أن الصحافة التي تخدم المصلحة العامة وحرية الصحافة مبدآن حيويان يجب احترامهما”، مضيفا أن “حرية الصحافة تنبني على احترام أخلاقياتها وقواعدها المهنية، واتهام أي شخص يجب أن يرتكز على أدلة قاطعة وحجج، وإلا فإنه يتحول إلى مجرد قذف غير مقبول وتشهير مجاني”.

ومما جاء في الاتفاق ، أن احتراما للبند الثاني من هذا الاتفاق، لا يتم التشهير بالسب والقذف ضد عبد الوهاب بلفقيه، من خلال التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة أخرى”.

وأشارت الوثيقة ذاتها، أن النقابتان تحرصان على رعاية هذا الاتفاق واحترامه من الطرفين، وعليه يتنازل عبد الوهاب بلفقيه عن الدعوى القضائية المرفوعة ضد محمد الفنيش”، مشيرة إلى أن هذا الاتفاق الذي وقعته النقابتين، اطلع عليه كل من عبد الوهاب بلفقيه ومحمد الفنيش.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + 3 =