أمن الداخلة ينجح في فك خيوط خلية تنشط في الإبتزاز و الضحية منتخب بجماعة بأوسرد

0

صحراء توذوس الداخلة

قصة من العيار الثقيل و مستوحاة من أفلام هوليود، حيث نجح أمن الداخلة في توقيف خلية تنشط في الإبتزاز بواسطة مقاطع الفيديو و الصور الشخصية للناس ، و خاصة في وضعيات حميمية ، لكن الضحية الذي قاد الأمن لفك خيوط هذه الخلية هو منتخب معروف بإحدى الجماعات الترابية التابعة لإقليم أوسرد.

حيث أكدت مصادر مهنية أن الضحية تعرض للإبتزاز هو و زوجته منذ مدة من طرف مجهول على منصة الواتساب و الذي أكد لهم أنه يتوفر على فيديوهات بين الضحية و زوجته في وضع حميمي و هددهم بنشر الفيديوهات فمواقع التواصل الإجتماعي في حالة عدم إعطائه مبلغ عشرة مليون .

مباشرة الضحية ربط الإتصال بالنيابة العامة التي أعطت الأوامر لرجال الأمن من أجل التنسيق مع الضحية و نصب فخ لأول متهم فالخلية و الذي بالفعل وصل لمنزل الضحية من أجل إستلام المبلغ المتفق عليه و تسليم التلفون الذي يحتوي على الفيديوهات و بالفعل تمكن رجال الأمن من إلقاء القبض عليه في عين المكان .

و بعدما تمكن رجال الأمن من القبض على أول متهم إنطلقت التحقيقات و البحث عن المتهم الرئيسي فالخلية و الذي كان يتواصل مع الضحية و زوجته وتهديهم كل يوم، لكن بعد فخ آخر تمكن الأمن من توقيفه ليكشف عن معلومات خطيرة عن هذه الخلية .

التحقيقات الأولية لرجال الأمن بالداخلة مكنت من الوصول لأسماء شخصين من الخلية لازالوا فحالة فرار، في ما لا تزال التحقيقات مستمرة و من المتوقع أن تكشف على عديد الأمور التي من الممكن أن تكون خطيرة بخصوص هذا الملف .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 3 = 7