مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة يصادق على اتفاقية شراكة مع مجلس جهة الداخلة وادي الذهب

0

صحراء توذوس الداخلة

صادق مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، المنعقد في إطار دورته العادية لشهر مارس 2021، على اتفاقية إطار للشراكة مع مجلس جهة الداخلة وادي الذهب.

وتروم الاتفاقية، ربط علاقات التعاون البناء والشراكة المثمرة بين مجلسي الجهتين في كل المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز العلاقات المؤسساتية وتقوية الروابط البينية على كافة المستويات بما يخدم سعيهما الثنائي لتحقيق تنمية مندمجة مستدامة بتراب الجهتين.

ويتطلع الجانبان من خلال هذه الاتفاقية، إلى تشجيع التواصل الثقافي والتجاري و العلمي بين الجهتين عبر تنظيم مهرجان مشترك سنوي يعقد بالتناوب في تراب الجهتين، يتم من خلاله تنظيم فعاليات ثقافية متنوعة تحتفي وتعرف الجمهور الواسع، بالتراث المادي واللامادي وفرص الاستثمار في كلتا الجهتين، وتثمين الموروث التاريخي والبيئي بالجهتين والتعريف بهما.

كما يهدف الطرفان، إلى التعاون في ميدان البحث العلمي وتشجيع الشراكة بين المؤسسات الجامعية المتواجدة بتراب الجهتين، وبين هذه الأخيرة والمؤسسات الجامعية الأجنبية الشريك.

ويتطلع الجانبان أيضا إلى التبادل بين المسؤولين الجهويين ورجال الأعمال مع تقاسم وتبادل التجارب الناجحة وتشجيع تبادل الزيارات بين الجهتين، من طرف مسئولين جهويين ورجال أعمال وفعاليات مدنية وتشجيع تنظيم معارض ومنتديات مشتركة للترويج الترابي سواء بتراب الجهتين أو بمناطق أخرى في مجالات الاهتمام المشترك من قبيل الاقتصاد الأزرق الصيد البحري, تربية الأحياء المائية، الأنشطة المينائية.

وتنص الاتفاقية كذلك، على العمل على تسهيل التواصل والتنسيق والتعاون في المجال السياحي من خلال تشبيك المجال السياحي بكل من الجهتين والسعي نحو إحداث خط جوي مباشر بين طنجة والداخلة و بلورة برامج سياحية مشتركة.

ومن جملة الأهداف المسطرة في الاتفاقية، العمل على تطوير مشروع علمي وبيئي مشترك بين الطرفين و مهنيي القطاع لحماية الحياة البحرية بالسواحل وبالمياه الإقليمية والمنطقة الاقتصادية المغربية الخالصة المحيطة بتراب الجهتين، وكذا تبادل الخبرات في مجال الصيد البحري التقليدي وفي أعالي البحار بما يوفر الاستدامة للاقتصاد الأزرق ويضمن مساهمته القوية في التنمية الجهوية، إضافة إلى تعزيز التعاون في مجال الطاقات المتجددة، وخصوصا الطاقة الريحية.

وسيعمل الجانبان أيضا، على التنسيق في إطار التعاون الدولي والعمل على الاستفادة المشتركة من الشراكات المبرمة أو التي سيتم إبرامها مستقبلا في هذا الإطار، إضافة إلى دعم وتكوين المنتخبين والمنتخبات وموظفي و موظفات مجلسي الجهتين، بهدف تقوية قدراتهم المختلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 2 = 4