وزير خارجية موريتانيا يحل بالمغرب وسط ترقب زيارة دولة يقوم بها محمد السادس لنواكشوط

0

صحراء توذوس العيون

تتجه العلاقات المغربية الموريتانية لعهد جديد من الإنفراج والتعاون عقب المكالمة الهاتفية التي جمعت العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس الموريتاني ولد الشيخ الغزواني.

ونقل موقع “ايلاف المغرب” عن مصادره، أن وزير خارجية موريتانيا اسماعيل ولد الشيخ احمد، سيحل غدا الاربعاء بالعاصمة المغربية الرباط.

وقال الموقع أن ولد الشيخ احمد يحمل رسالة من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني الى العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وتأتي رسالة الرئيس الموريتاني للعاهل المغربي بعد اسبوع من استقبال الرئيس ولد الشيخ الغزواني لمبعوث الامين العام لجبهة البوليساريو الانفصالية، ابراهيم غالي، بعد أن ظل ينتظر في احدى فنادق نواكشوط عدة أيام.

في غضون ذلك، سيجري الوزير الموريتاني مباحثات مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، توقعت مصادر مطلعة ان يكون موضوع الصحراء، بعد اعادة الامور الى نصابها في معبر الكركرات، في صدارة المباحثات، الى جانب بحث العلاقات الثنائية، والوضع في منطقة الساحل.

وكان الملك محمد السادس، والرئيس ولد الشيخ الغزواني، قد أجريا يوم 20 نوفمبر الماضي، مكالمة هاتفية هي الاولى من نوعها عقب انتخاب هذا الاخير رئيسا للبلاد.

وفتح الاتصال الهاتفي الباب أمام انفراج في العلاقات بين البلدين، بعد فترات من التوتر الصامت.

واعرب الملك محمد السادس انذاك عن استعداده للقيام بزيارة رسمية للجمهورية الموريتانية، موجها في الوقت نفسه الدعوة إلى الرئيس الموريتاني لزيارة المغرب.

ولم يزر الملك محمد السادس موريتانيا منذ 17 سنة. وعرفت عشرية حكم الرئيس محمد عبد العزيز، برودة في العلاقات المغربية – الموريتانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 + 2 =