banner
banner

أبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الأثنين

0

صحراء توذوس : و. م. ع

في ما يلي عرض لأبرز أخبار المغرب الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين 12 غشت 2021:

المساء:

• المغرب يدخل نادي الدول المصنعة للأسلحة. وضع المغرب قدمه بنادي الدول المصنعة للسلاح، بعد أن دخلت مقتضيات المرسوم رقم 2.21.405، القاضي بتطبيق القانون رقم 10.20 المتعلق بعتاد وتجهيزات الدفاع والأمن والأسلحة والذخيرة، حيز التنفيذ، بعد نشره في العدد الأخير من الجريدة الرسمية.

المرسوم، الذي تمت المصادقة عليه في المجلس الوزاري المنعقد بتاريخ 28 يونيو 2021، يهدف إلى تحديد كيفيات ممارسة أنشطة تصنيع العتاد والتجهيزات المرتبطة بهذا المجال، وعمليات الاستيراد والتصدير والنقل المتعلقة بها، ومراقبة الأنشطة المنجزة من طرف حاملي تراخيص التصنيع. كما يحدد تركيبة اللجنة الوطنية لعتاد وتجهيزات الدفاع والأمن والأسلحة والذخيرة، وكذا تأليف لجنة الاستثمار في مجال الصناعة الدفاعية.

• الاقتصاد المغربي الأسرع نموا بإفريقيا في 2021. تتوقع مؤسسة “غلوبال داتا”، في تقرير لها، تحقيق المملكة نموا نسبته 5.19 بالمئة، وهو أعلى معدل على مستوى القارة في العام 2021. وهذا التقييم الدولي الإيجابي يتوج في الواقع جملة إصلاحات کبرى للاقتصاد الوطني، وإن عرقلها الانتشار المربك الفيروس كورونا فإنه لم يوقفها.

وتبتدئ بوادر تعافي الاقتصاد المغربي، من خلال مجموعة من المؤشرات، أهمها استفادة البلاد من سنة فلاحية استثنائية رفعت مستوى الناتج الداخلي الخام الفلاحي وساهمت في رفع نسبة النمو، التي يتوقع بعض الخبراء المغاربة أن تصل إلى 5.6 في المائة. ومن العوامل الأخرى المشجعة على تعافي الاقتصاد المغربي بسرعة العودة التدريجية للنشاط إلى الأسواق الخارجية العالمية، وفتح الحدود، فضلا عن عودة المغرب لأنشطته الكبرى، خاصة تصنيع الفوسفاط، الذي عرف ارتفاعا على مستوى الصادرات، وأيضا تنامي حجم إنتاج السيارات والإلكترونيك والنسيج.

اليوم المغربي:

• جلالة الملك: المغرب يتطلع بكل صدق وتفاؤل لمواصلة العمل مع إسبانيا من أجل تدشين “مرحلة غير مسبوقة” في العلاقات الثنائية. أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن المغرب يتطلع، بكل صدق وتفاؤل، لمواصلة العمل مع الحكومة الإسبانية، ومع رئيسها، بيدرو سانشيث، من أجل تدشين “مرحلة جديدة وغير مسبوقة”، في العلاقات بين البلدين الجارين.

وأوضح جلالة الملك، في خطاب وجهه إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ 68 لثورة الملك والشعب، أن هذه العلاقات يجب أن تقوم على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل، والوفاء بالالتزامات. وشدد صاحب الجلالة أن المغرب يحرص على إقامة علاقات قوية، بناءة ومتوازنة، خاصة مع دول الجوار، مضيفا جلالته أنه هو نفس المنطق، الذي يحكم توجه المملكة اليوم “في علاقتنا مع جارتنا إسبانيا”.

وفي هذا السياق، أشار صاحب الجلالة إلى أنه ” صحيح أن هذه العلاقات مرت، في الفترة الأخيرة، بأزمة غير مسبوقة، هزت بشكل قوي، الثقة المتبادلة، وطرحت تساؤلات كثيرة حول مصيرها”، مبرزا أن المغرب اشتغل، مع ذلك، مع الطرف الإسباني، بكامل الهدوء والوضوح والمسؤولية.

• رئيسة المفوضية الأوروبية تؤكد أهمية العلاقات الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي. أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، أهمية العلاقات الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي. وشددت المسؤولة الأوروبية، في مؤتمر صحفي مشترك، بقاعدة توريخون دي أردوز الجوية العسكرية، مع رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيث، على أن “المغرب والاتحاد الأوروبي شريكان استراتيجيان ومن المهم الحفاظ على هذه العلاقة وترسيخها”.

وردا على سؤال يتعلق بإعلان صاحب الجلالة الملك محمد السادس تجاوز الأزمة الدبلوماسية مع إسبانيا، أكدت فون دير لاين على ضرورة إقامة علاقات جيدة مع المغرب، بالنسبة لإسبانيا والاتحاد الأوروبي أيضا

الصحراء المغربية:

• تدبير تدفقات الهجرة.. المغرب شريك “موثوق به وقوي” للاتحاد الأوروبي. أكدت الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل (فرونتكس) أن المغرب شريك “موثوق به وقوي” للاتحاد الأوروبي في مجال تدبير تدفقات الهجرة، واصفة التعاون مع المملكة ب “الممتاز”.

وقال المدير التنفيذي لوكالة “فرونتكس”، فابريس ليجيري، في حديث مع وكالة “يوروبا برس” نشر الأحد، إن “المغرب بذل ويبذل مجهودات هائلة في ما يتعلق بتدبير الهجرة”. وسجل ليجيري أن مصداقية الرباط تتجلى في كون طريق الهجرة انطلاقا من غرب البحر الأبيض المتوسط توجد تحت “المراقبة”.

وأكد “لدينا تقريبا نفس مستوى الوافدين على غرار العام الماضي، ما يدل على أن السلطات المغربية عززت تدبيرها للمهاجرين انطلاقا من المغرب، واتخذت تدابير لمكافحة الأنشطة الإجرامية المرتبطة بالاتجار بالبشر”. وأبرز أن هذه النتيجة هي ثمرة تعاون السلطات المغربية مع نظيراتها الأوروبية في إطار تدبير تدفقات الهجرة.

• المجلة الفرنسية “مارين إي أوسيان” تبرز البعد البحري للمغرب. خصصت المجلة الفصلية الفرنسية “مارين إي أوسيان”، التي تروم تحسيس الجمهور العريض بالرهانات الجيوسياسية، الاقتصادية والبيئية الرئيسية للبحار والمحيطات، عددا خاصا للمغرب والبعد البحري للمملكة.

وقال الخبير الجيوساسي الفرنسي، إيمريك شوبراد، الذي قام بتنسيق هذا العدد الخاص إلى جانب فرانسيس فالات، المؤسس والرئيس الشرفي للمجموعتين البحرية الفرنسية والأوروبية، إنها “المرة الأولى التي تولي فيها مجلة مرجعية حول البحر مثل هذه الأهمية للمغرب في بعده البحري، من الاقتصاد الأزرق إلى المظاهر الجيوستراتيجية، مرورا بالصيد البحري، البيئة وعلوم المحيطات”.

من جانبه، أوضح فرانسيس فالات، وهو أيضا رئيس اللجنة التحريرية والإستراتيجية لـ “مارين إي أوسيان”، أنه “على حد علمنا، هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استكشاف البعد البحري الكبير للمغرب من قبل مجلة مرجعية فرنسية ودولية، بما يتيح للمسؤولين والممثلين المغاربة والفرنسيين تجسيد قناعتهم إزاء هذا البعد الخاص للمملكة، والذي جرى التأكيد عليه في نونبر 2020 من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال الذكرى الـ 45 للمسيرة الخضراء”.

الأحداث المغربية:

• الخطاب الملكي لـ 20 غشت تعبير عن تطوع سياسي استثنائي في المنطقة المغاربية وحتى في إفريقيا. أكد المحلل السياسي الفرنسي، جيروم بيسنارد، أن الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الـ 68 لثورة الملك والشعب يعبر عن تطوع سياسي “استثنائي في المنطقة المغاربية أو حتى في إفريقيا”.

وأوضح جيروم بيسنارد، الصحفي وأستاذ القانون الدستوري، في تحليل للخطاب الملكي لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه بعد أقل من شهر على عيد العرش، ألقى جلالة الملك محمد السادس خطابا جديدا مهما، قبل أيام قليلة عن الانتخابات المحلية والعامة. وقال إن الخطاب الملكي يحمل ثلاث رسائل “أساسية”، تتمثل الأولى في تأكيد جلالة الملك على أنه بفضل التقاليد التاريخية والمؤسسية للمملكة يمكن للإصلاحات الجارية أن تحقق أهدافها وتيسر تنمية البلاد على النحو المتوخى للعقود القادمة”.

وعند الحديث عن “الملكية المواطنة” و”الالتحام التام بين العرش والشعب”، أكد جلالة الملك أن “الأسرة الملكية تستمد شرعيتها التاريخية من التأييد الشعبي، في انسجام سياسي موروث.

• المغرب يسحب 1.2 مليار دولار من صندوق النقد الدولي. في خطوة جديدة من شأنها تعزيز احتياطيات المملكة من العملة الصعبة، من المرتقب أن يتوصل المغرب، ابتداء من اليوم الإثنين، بـ 1,2 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

يأتي ذلك، بعدما وافق المدراء التنفيذيون لصندوق النقد الدولي مع بداية شهر غشت الجاري على توزيع 650 مليار دولار، برسم قانون السحب الخاص “DTS”، وهو صندوق احتياطي دولي تم ابتكاره سنة 1969، بموجبه يضع صندوق النقد الدولي رهن إشارة أعضاء هذا النظام سلة من خمس عملات صعبة، هي اليوان الصيني، والدولار الأمريكي، واليورو، والين الياباني، ثم الجنيه الإسترليني.

وسيوجه هذا المبلغ (1.2 مليار دولار) مباشرة إلى بنك المغرب، كما سيوفر وضعا مريحا للمملكة فيما يتعلق باحتياطيات العملة الصعبة بعد أن يرفع مستوى هذه الأخيرة إلى أزيد 328 مليار درهم، مما يمكن من تغطية أزيد من 7 أشهر من وارادات السلع والخدمات، فضلا عن أن ذلك سيتيح للحكومة وللبنك المركزي معا هامشا كبيرا من أجل امتصاص أي صدمة.

أوجوردوي لو ماروك:

• إزالة الكربون من الوحدات الصناعية: المركز الجهوي للاستثمار فاس – مكناس يمر إلى السرعة القصوى. تم إطلاق استطلاع لتحديد حجم الاستهلاك الطاقي للمقاولات الصناعية المفتوحة حاليا بفاس. وتندرج هذه المبادرة، التي أطلقها المركز الجهوي للاستثمار فاس-مكناس، في إطار الجهود التي تبذلها السلطة الوصية من أجل تحقيق هدف إزالة الكربون.

وتتجلى الفكرة في تقديم الدعم للمقاولات من أجل مساعدتها على الانتقال إلى مستوى الكربون المنخفض. ووفقا للمركز الجهوي للاستثمار، فإن هذا الدعم يؤثر على إزالة الكربون من المشاريع المتعلقة بشكل خاص بتحسين الممارسات والأداءات الطاقية للتجهيزات (النجاعة الطاقية) واستخدام الطاقات المتجددة.

• سوق الشغل: 33 مليون درهم لإحداث مركز للتكوين المهني بالعرائش. على غرار المدن الرئيسية الأخرى بالشمال، ستحتضن العرائش مركزا جديدا للتكوين المهني، يمتد على مساحة إجمالية تبلغ 5.000 متر مربع.

بغلاف مالي إجمالي يصل إلى 33 مليون درهم، سيتم إنجاز هذا المشروع من أجل الاستجابة بشكل أفضل لطلب سوق الشغل. وهكذا، شكل إنجاز وتسيير مركز التكوين المستقبلي، الذي طال انتظاره، موضوع اتفاقية شراكة بين مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والسلطات الإقليمية والمجلس الجهوي لطنجة – تطوان – الحسيمة.

وتلتزم الأطراف المتعاقدة بالعمل معا لتقديم الدعم، كل في تخصصه، من أجل الانطلاقة الجيدة لهذا الورش وتشغيل هذه المؤسسة الجديدة. وبعد الانتهاء من بناء هذه المنشأة الجديدة وتسليمها، سيتولى مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل تسييرها.

ليكونوميست:

• اختبار PCR: نقص في مخزون الكواشف المختبرية! تم تسجيل نقص كبير في العديد من المنتجات التي تستعملها المختبرات الخاصة لإجراء اختبارات PCR، فضلا عن التحليلات التي ترصد تطور حالة مرضى كوفيد – 19. وفي خضم الارتفاع المهول في عدد الإصابات، لا تستطيع المختبرات المتواجدة في المجال الحضري الاستجابة لجميع الطلبات. وفي هذا الصدد، قال سعيد الحفيان، رئيس النقابة الجهوية للبيولوجيين الطبيين لجهة الدار البيضاء -سطات، إن “الممونين المحليين لم يستوردوا ما يكفي من هذه المواد، ومع فترة العطلة، وجدوا أنفسهم غير قادرين على تلبية الطلب، في الوقت الذي تتزايد فيه أعداد الاختبارات”.

• أعربت بعض المدارس العليا الخاصة عن عزمها جعل التدريس حضوريا بشرط تقديم جواز التلقيح. وفقا لوزارة التربية الوطنية، فإنه لا يمكن للمؤسسات القيام بذلك دون الحصول على تصريح منها. وإلى حدود هذه اللحظة، فإن عملية التلقيح طوعية وليست إجبارية. وقال وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، للصحيفة، “إذا تفاقم الوضع الوبائي، ستجتمع الحكومة لبحث كل السبل الكفيلة بتخفيف هذا الوضع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 + = 14