banner
banner

تحلافات وتوافقات هنا وهناك…هل بدأت معالم التشكيلة الحكومية تتكشف

0

صحراء توذوس : السمارة

منذ إستقبال عبد العزيز اخنوش قبل أيام من طرف الملك ، وتكليفه بتشكيل حكومته التي ستدير شؤون البلاد لخمس سنوات قادمة ، إنطلق سيل جارف من التكهنات و التوقعات ، حول تشكيلة الحكومة والاحزاب المكونة لها ، لتبدأ معطيات جديدة في الظهور ، يرى الكثير من المحللين أنها بوادر وعلامات تكشف عن ملامح الحكومة المقبلة .

وقد بنى المتابعون توقعاتهم على اثر اللقاءات التي جمعت الامناء العاميين للأحزاب الحائزة على المراكز الثلاث الاولى ، وهي الاحرار و الاصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال، وعززت التكهنات بعض المتغيرات منها الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين الاستقلال و الاصالة حول منح عمودية مراكش لهذا الاخير في شخص فاطمة الزهراء المنصوري ، بعد أن كان هناك رفض من استقلاليي الجهة لهذا الامر .

هذه المعطيات تساهم في تعزيز فرضية الإتفاق الثلاثي بين الامناء العاميين للاحزاب الثلاث حول رسم معالم تشكيلات الجهات 12 والذي تداولته وسائل اعلام مختلفة ، وهو مايعني ان حزب التقدم والاشتراكية سيكوم أكبر الخاسرين من هذا التحالف ، إذ أن منسقه الجهوي في الداخلة بدأ يستقبل التهاني والتبريكات لاختياره رئيسا لجهة الداخلة اوسرد بعد تحالف لاحزاب منها الاصالة والمعاصرة و التجمع الوطني للاحرار ، لكن يبدو أن اتفاق الامناء العامين ،اتفاق ينتظر تأكيدا رسميا من الاحزاب المذكورة جاء ليقطع الطريق على هذا التحالف ويعيد خلط اوراق معارك رئاسة المجالس هناك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

84 − = 83