300×250

العيون: سلوكيات مشينة لسائقي “لكويرات”..ومطالب بتدخل السلطات

0

صحراء توذوس : العيون

يشتكي الالاف من ساكنة العيون يوميا من السلوكيات المشينة الصادرة عن بعض سائقي وممتهني النقل المعروف محليا بـ”لكويرات” وعدم إحترامهم قوانين السير والإشارات المرورية والتوقف الإضطراري والمفاجئ وسط الشوراع العامة والأزقة، وعدم الاكتراث بإنسيابية حركة السير والمرور أو مشاعر المواطنين.

وحسب شهادات إستقتها جريدة “صحراء توذوس” من بعض ملاك “لكويرات” فإن هذه السلوكيات الغير مقبولة والضوضاء الصادرة عن فئة معينة من سائقي وممتهني هذا النقل السري، وهو ما يؤثر على البقية التي يعتبر القطاع مصدر قوتها الوحيد واليومي.

300×250

ويرى عدد من ملاك “لكويرات” أن الاحتجاجات التي يبديها كثير من مستعملي الطريق العمومية بمدينة العيون، سواء الراكبين أو الراجلين، هي معقولة وحقيقية جراء طريقة بعض سائقي “لكويرات” في العمل وعدم إحترامهم قواعد وقوانين السير المعروفة، بسبب عشوائية وغرابة طريقة إشتغالهم.

ويضيف ذات المصدر، أن الأسباب وراء ملاحظات ساكنة العيون وإمتعاضها من التصرفات المشينة الصادرة عن قطاع “لكويرات” هو لجوء بعض المراهقين وذوي السوابق القضائية إلى العمل بهذا النوع من النقل السري، وغياب قانون تأطيري وتنظيمي يتم تخويل ممتهنيه الرخصة وأحقية العمل.

وتطالب ساكنة العيون من العاملين بقطاع “لكويرات” وخاصة العقلاء منهم، إلى التحلي بالمسؤولية والأمانة في مزاولة المهنة الغير قانونية، وعدم إثارة غضب وسخط المواطنين إثر تصرفات بعض السائقين الذين يكونون مدججين بالسلاح الأبيض وبأنواع المخدرات، وهو الأمر الذي يشكل خطرا كبيرا على ممتهني نقل “لكويرات” أولا، وذلك قبل المواطنين ومستعمليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + 2 =