300×250

هل تعترف إسرائيل بمغربية الصحراء

0

صحراء توذوس : السمارة

دعا مائير بن شبات، مستشار الأمن القومي الأسبق لرئيس وزراء إسرائيل من تل أبيب لإعادة والرفع من إحياء علاقاتها مع الرباط، لتحقيق السلام وتحسين العلاقات مع المغرب، مشيرا إلى أنه وجب على بلاده اتخاذ خطوة جريئة بخصوص موقفها من ملف الصحراء من خلال الاعتراف بالسيادة الكاملة للمغرب على غرار ما قامت به العديد من الدول، كالولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وألمانيا.

وأشار مائير بن شبات الذي كان ضمن الوفد الإسرائيلي، الذي حل بالمغرب، لتوقيع اتفاقية إعادة إحياء العلاقات بين البلدين” أنه ومع وصول اتفاقات أبراهام إلى الذكرى السنوية الثانية لتأسيسها، فإن بلاده تشعر بالرضا عن العلاقات المنسوجة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب، خصوصا وأنها تولدت عنها اتفاقيات تجارية، واجتماعات دبلوماسية وأمنية رفيعة المستوى، ورحلات جوية مباشرة وسياحة متنامية.

300×250

وسلط المتحدث الضوء على الصعوبات التي واجهت إقناع كل من المغرب والسودان للانظمام لاتفاقيات أبراهام، باعتبارهما الدولتان الأخيرتان اللتان انضمتا إلى هاته الاتفاقيات، مشيرا أنه ليس كل شيء يسير بسلاسة مع المغرب، على الرغم من أن المستوى الذي وصلت إليه العلاقات الآن، كان الإسرائيليون بالكاد يحلمون به.

وأضاف بن شبات في مقال مفصل له “لا يمكن أن يكون هناك شك في أن الرباط تسعى إلى تعزيز التعامل مع إسرائيل. أصبحت زيارات وزراء الحكومة الإسرائيلية إلى المغرب روتينية.وتم توقيع الاتفاقات الثنائية في قائمة طويلة من المجالات.

وقال” أنه ليس من السهل التأكد إلى أي مدى يرجع ذلك إلى موقف إسرائيل الغامض من سيادة المغرب على صحرائه”.

وذكر بن شبات: “هناك توقع، على أعلى المستويات في الرباط، بأن تنضم إسرائيل إلى الدول التي عبرت عن موقف واضح من قضية الصحراء، كالولايات المتحدة وبولندا وفرنسا والبحرين والإمارات العربية المتحدة، وحتى إسبانيا، التي اعترفت بسيادة المغرب على صحرائه، مما أثار استياء الجزائر. ولا يمكن أن يكون هناك شك في الأثر الإيجابي الذي سيحدثه قرار إسرائيل الاعتراف رسميا وبموقف واضح بمغربية الصحراء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

72 − 68 =