300×250

بقلم / النعمة باه : مونديال قطر فخر العروبة والاسلام

0

صحراء توذوس : بقلم / النعمة باه

قطر…قطر الندى … للعالم فتحت ذراعيها،فإنبلجت مكامنها عما يسر الناظرين من منشآت ومن معالم ادهشت البعيد قبل القريب، فأطل العالم على عوالمه المغيبة من اهداب أعينها المخضبة برحيق العروبة،لتظهر المآقي بكحلها الأخاذ ممزوجا بعبق قهوة اعدتها سواعد كواسر أُباة كثيروا الرماد ،حازوا كل مكرمة بها صنعوا تاريخًا حاضرًا ومستقبلًا لكن بمداد من تراث الأوابد السحيق …ليتفاجأ الكل وعلى الشفاه المطبقات والعيون الجاحظات سؤال…هنا العروبة مجدنا والاسلام ديننا تعلنه المآذن وتشي به عباءات بيضٌ وعقال أصحابه رؤوسهم شوامخ أمام انبهار القادمين من الصناعات الثقيلة والترنم بالتقدم…لتجيب قطر 🇶🇦 الندى عرب نحن نعرف سر الخفافيش التي تطير في ظلمة الليل ،نعد قهوتنا ثم نشرب نخبها على صهوات الجياد ليشتم عبقها القادم من بعيد حتى الثمالة ،هنا في قطر 🇶🇦 يتعلم الكل العشق بديلا عن النبيذ ويصلي في محراب الصفاء ونقاء السريرة والايمان بالاختلاف…هكذا اعلن هذا البلد عن المكامن وعن الخوالج ،وايقظ في العرب والمسلمين ما كان قد سكن الجهة المالحة من الذاكرة…هناك امل …هناك امل في عرس قطر 🇶🇦 تنازل الكثيرون طواعية عن جنسياتهم والكثيرون بمبدأ التقية..ليصبح العربي المسلم عربيًا مسلمًا وغيره يتمناها ولو للحظة…من أين سأبدأ كل شىء جميل جمال هذه الارض التي اضحت نقطة الارتكاز كزهرة برية طلعت من رحم الصحراء ،لتعلن مولودًا جديدًا اسمه الانتماء ،هناك مبتداه ومنتهاه..”…..يا أيها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا..صدق الله العظيم”هي رسالة الافتتاح نعم لغةٌ واحدة تعلم الكل ابجديتها (الزائر في قبضة المزور)ليمتثل الجميع بسمفونية مرحبا بكل الاديان وبكل اللغات في بلد الأذان وبكل القوميات في وطن العروبة ملاذ العطش الولهان ،حيث لايحمل الحقد من تعلو به الرتب..انشودة النجاح هي إذن صدحت بها الحناجر في الملاعب والاسواق والاحياء والازقة والشوارع ليمتد لحنها شجيا عبر كل بقاع العالم…فلتصمت كل الحناجر المبحوحة التي ركبت شراع موجة التشكيك دون مجداف ولا اشرعة…لكم ان تفخروا اينما كنتم وأنى حللتم…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

59 − = 53