300×250

لشكر لـ”توذوس” : عن التنمية بالعيون والجزائر والبوليساريو (فيديو)

0

صحراء توذوس : العيون

في تصريح حصري لجريدة “صحراء توذوس”، عبر إدريس لشكر زعيم حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عن مدى إعجابه بحجم التقدم التنموي والتطور الذي تزخر به مدينة العيون، وما تتوفر عليه من البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية والمرافق الخدماتية على غرار المكتبة الوسطائية والنادي البلدي النسوي، والمسبح البلدي، والقرية الرياضية لملاعب القرب، ومكتب الأرشيف التابع لجماعة العيون، ومختلف الأسواق النموذجية، وذلك بفضل المقاربة الرسمية للدولة، والجهود الحثيثة التي تبذلها جماعة العيون برئاسة مولاي حمدي ولد الرشيد في تطوير وإشعاع المدينة على المستوى الجهوي والوطني والاقليمي والافريقي.

وأضاف إدريس لشكر خلال تصريحه مع جريدة “صحراء توذوس” من داخل قصر المؤتمرات على هامش ملتقى حزب الوردة أمس السبت، أن النموذج التنموي المكرس اليوم بالصحراء يعتبر رافعة مهمة في تحصين المكتسبات الوطنية ومواجهة خصوم الوحدة الترابية (الجزائر) داعيا المتحدث إلى تقوية الجبهة الداخلية على مستوى الأقاليم الجنوبية والشمالية والتركيز على تدعيم المسلسل التنموي بهذه الربوع في صد كل المؤامرات التي تحاك ضد المغرب من طرف جهات معادية كان أخرها الموقف السلبي للبرلمان الأوروبي إتجاه المملكة المغربية.

وواصل الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي في ذات التصريح، بعث رسائله إلى كل من الجزائر وجبهة البوليساريو، مؤكدا أن المغرب حقق مجموعة من الانتصارات الدبلوماسية والسياسية الكبرى في قضية الصحراء، مشيرا إلى أن الملتقى الجهوي لحزب الوردة المنظم أمس السبت بالعيون يأتي كتعبير عن موقف أحد الأحزاب الوطنية المغربية العتيدة في تثمين المنجزات المغربية على أرض الصحراء، وفي إطار تعبئة القواعد الشعبية للاتحاد الاشتراكي على تكثيف الجهود وراء الملك محمد السادس في صيانة المقدسات والثوابت في ظل أجواء الاستقرار والتنمية والأمن المعاش بالعيون وباقي المدن الصحراوية.

وإليكم التصريح كاملا خلال مقطع الفيديو التالي:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 1 = 2