خاص…جماعة اتفاريتي الترابية تطلق برنامج واعد لإعمار الجماعة فهل ستكون السلطات المعنية في مستوى الحدث

0

صحراء توذوس السمارة 

تماشيا والتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الرامية إلى تنمية العالم القروي من خلاله إعماره وخلق بنية تحتية وتوفير فرص الشغل من خلال إستقطاب المستثمرين ،سطر رئيس جماعة اتفاريتي برنامج واضح المعالم من أجل التنمية ،إنطلاقا من تحديد وعاء عقاري بنفوذ الجماعة الترابية سيتم تخصيصه لبناء مرافق أولية كنواة أولى من أجل وضع البرنامج التنموي للجماعة على السكة الصحيحة ،وهي الخطوة التي تستوجب إنخراط فعال للسلطات المحلية والمركزية من أجل إخراج هذا البرنامج السياسي الاجتماعي لحيز الوجود .

 

الدولة مطالبة اليوم بدعم وتشجيع برامج الإعمار والبناء بجماعة اتفاريتي الترابية ،اكثر من أي وقت لضمان تنمية العالم القروي لإقليم السمارة وكذلك تأسيسا لأرضية ستساهم في خلق إقتصاد عقاري اجتماعي متوازن بالإقليم.

 

وكان المجلس الجماعي للجماعة الترابية اتفاريتي قد عقد صباح اليوم الإثنين دورته العادية لشهر فبراير 2020 بقاعة الإجتماعات داخل مقر الجماعة بالسمارة ،حيث أكد عزمه خوض رهان النماء والإزدهار للجماعة ولساكنتها تماشيا والرؤية المولوية السامية لصاحب الجلالة ،لما فيه صالح المواطن والوطن .

 

وأعتبر المجلس الجماعي لتفاريتي،أنه اليوم من غير المقبول إقتراح برامج جمودية لاتواكب التوجهات الملكية ومجهودات الدولة في إنماء وإعمار الجماعات الترابية بالعالم القروي بالاقاليم الجنوبية عموما وبالسمارة خصوصا .

توجه جديد لمجلس الجماعة الترابية اتفاريتي من أجل إعمار المنطقة التي تتميز بخصوصية سياسية منفردة ،تجعل من هذا البرنامج التنموي الجديد والخاص بإعمارها ،والذي يأتي كعصارة لسنوات من العمل الجاد والتضحيات الجسام من طرف منظومة وساكنة الجماعة .

فهل ستكون السلطة المحلية والمركزية في مستوى الرهان الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والثقافي الجديد للجماعة الترابية اتفاريتي ؟

صحراء توذوس ستتابع هذا المشروع البناء والشجاع الرامي لتنمية هذه الجماعة ذات البعد الروحي والتاريخي في نفوس ساكنة العاصمة العلمية والروحية للأقاليم الجنوبية خصوصا ولكافة ربوع المملكة عموما .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

11 − = 2