جهة الداخلة وادي الذهب خالية من كورونا بعد شفاء الحالتين

0

صحراء توذوس بلاغ

استمرارا لنهج التواصل وفق ما تقتضيه المنظومة الوطنية لليقظة والرصد الوبائي، فإن المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب تحمل إلى الرأي العام، أن الشخص الثاني الذي سبق وأن ثبتت إصابته بفيروس “كورونا” المستجد، والذي كان يخضع للعلاج بالمستشفى العسكري لمدينة الداخلة، قد تماثل للشفاء بشكل تام من مرض “كوفيد 19″، حيث أثبتت النتائج المخبرية السريرية خلو جسمه من الفيروس بشكل نهائي.

وبهذه المناسبة المبشرة، المتمثلة في شفاء الشخصان المصابان بفيروس كورونا المستجد بمدينة الداخلة، إذ سبق وأن تماثل الشخص الأول للشفاء من مرض “كوفيد 19″، يوم السبت 18 أبريل 2020، فإن المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، تثمن من جديد مجهودات كافة المتدخلين في عملية العلاج والرعاية والاهتمام، على حرصهم الإنساني المتواصل لمواصلة التصدي لجائحة “كوفيد 19”.

كما تشد على أيدي الأطر الصحية المدنية والعسكرية، من أطباء وممرضين وإداريين وتقنيين وأعوان…، والتي لم تبخل في تقديم أقصى ما عندها من جهد جبار لمحاصرة ومحاربة هذا الوباء بكل روح تضحية وعزيمة منقطعة النظير، وخاصة الأطقم الصحية التي سهرت بشكل مباشر على تتبع ومراقبة الحالة الصحية للمصابين بفيروس “كورونا” المستجد بالمستشفى العسكري لمدينة الداخلة.

وتطمئن المديرية الجهوية للصحة بجهة الداخلة وادي الذهب، الرأي العام بخصوص الوضعية الوبائية بالجهة، وتدعو مجددا إلى ضرورة العمل بالنصائح والتوجيهات الوقائية الفردية الصادرة عن السلطات العمومية المختصة، وتفادي نشر الأخبار التي تنتج الخوف غير الموثوقة الصادرة عن جهات غير رسمية، وعدم الانسياق وراء الأخبار الزائفة لما لها من ضرر على استقرار المجتمع وأمن المواطنين وخلق جو من الذعر بلا سبب في صفوف المواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

92 − 90 =