“يو.بي.س” للطاقات المتجددة تتخلى عن مشروعي الداخلة والعيون وتغادر المغرب

0

صحراء توذوس السمارة 

انتهت “مغامرة” مجموعة UPC Renewables في المغرب، من خلال مشروعيها للطاقة الريحية في العيون والداخلة.

استقرت المجموعة المتخصصة في تطوير، وتشغيل مشاريع الطاقة المتجددة، في المغرب في عام 2008، اذ حققت مكسبًا رائعًا من خلال بيع أسهمها في مشروع خلادي للرياح، والتي أشرفت عليه منذ البداية.

وبغض النظر عن هذا المشروع، الذي تبلغ طاقته 120 ميجاوات، والذي يعتبره متخصصون في قطاع الطاقة المتجددة أحد أعظم نجاحات مشاريع إنتاج الكهرباء بموجب القانون رقم 13-09، فإن المجموعة الأمريكية الأصل، ومقرها في هونغ كونغ، كان لديها طموح لتطوير مشروعين آخرين للطاقة الرياحية، أحدهما في الداخلة والآخر في العيون.

ولكن بعد مرور ست سنوات على إجراء الدراسات الأولية وإطلاقها، قررت المجموعة، التي تعتبر المطوّر والمالك والمستغل للمحطات الكهربائية ووحدات تحلية المياه، في “أكوا باور خلادي”، التخلي عن المشروعين.

يجب القول إنه على عكس منتزه خلدي ، الذي تم تكريس نجاحه في أوائل عام 2016 من خلال إغلاق مالي لتعبئة ديون طويلة الأجل بقيمة 1.4 مليار درهم ساهم بها بنك BMCE و EBRD، ومشاريع العيون و لم يكن لدى الداخلة نفس الرؤية بسبب بعض الصعوبات الفنية ، وكذلك مشكلة التمويل. دفع هذا UPC Renewables إلى رمي المنشفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

− 4 = 3