بعد تعنيف عون سلطة ثاني خيبة أمل بالسمارة إرجاع شحنة من السلع المهربة المحجوزة للمهربين

0

صحراء توذوس السمارة 

علمت صحراء توذوس،من مصادر خاصة أن نقطة المراقبة بمدشر واد الساقية الحمراء تمكنت من إيقاف ثلاثة سيارات للدفع الرباعي محملة بمواد مدعمة من نوع (نيدو،السكر) بعد إخبارية تفيد بخروج ستة سيارات محملة بمواد مدعمة مهربة نحو مدن أخرى ،وتمكنت ثلاثة سيارات من الفرار فيما تم إقتياد السيارات المقبوض عليها نحو البوابة الشمالية من أجل تفريغها ونقل الحمولة صوب مقر التعاون الوطني بالسمارة كمحجوزات سيتم فيما بعد توزيعها على الاسر الفقيرة والهشة بالاقليم .

وتابعت المصادر ،ان أيادي التهريب كانت أطول وأقوى ،وإستطاعت بحكم تغلغلها  أن تغير مسار الحمولةالتي تقدر بحوالي 36مليون سنتيم، وبقدرة قادر جاءت التعليمات للمشرفين على عملية الإيقاف بضرورة تأمين السيارات لتعود أدراجها نحو كهوف الإحتكار والمضاربة لتجنب غضب اباطرة التهريب.

فضيحة بكل المقاييس أخرجت أغنياء كورونا ،من جحورهم وسجلت ثاني خيبة أمل في السلطات المحلية بالسمارة في يوم واحد ، بعد البصق اليوم على عون سلطة من أحد منتجات ” التهريب وأنا نتهلى ” وتكرر السيناريو بودي ألزاز بشكل مستفز يرسخ فكرة أن هذا الإقليم يتحكم فيه أصحاب لبلوزات الخضراء الكثيرة الجيوب .

نؤكد كمنبر إعلامي أننا لازلنا نؤمن بفكرة إشعال شمعة المؤسسات وإنتاج نخب جديدة ووضع الثقة في وجوه جديدة والقطيعة مع معيقي البرامج التنموية ومحاربي إشاعة الفكر المؤسساتي ،بدل العيش في كنف الظلام والمحسوبية والزبونية واتزنگي أحرار زمور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

85 + = 88