banner
banner

معركة شباب اتفاريتي هل هي بداية ربيع جماعي بكافة جماعات الإقليم؟؟

0

صحراء توذوس : السمارة

خاض مجموعة من شباب جماعة اتفاريتي وقفة إحتجاجية أمام مقر الجماعة اليوم الخميس 10يونيو 2021،بسبب غياب الموظفين والمكاتب المغلقة وهو ماتسبب في تعطل مصالح المواطنين المنتمين للجماعة .

الشباب المحتجون منذ أول امس بمقر الملحقة الادارية الثانية بسبب رفض رئيس الملحقة وقائد قيادة اتفاريتي تسجيلهم في اللوائح الإنتخابية للجماعة ،وهم أبناء وبنات الجماعة وقاطنين بنفوذها الترابي ،قررو صباح اليوم التوجه صوب مقر الجماعة بعد فشل رئيس الملحقة الادارية الثانية في فتح قنوات التواصل وإستقبال المحتجون بمكتبه الفاره .

نقل المعركة النضالية لشباب اتفاريتي من مقر الملحقة الادارية صوب مقر جماعة اتفاريتي ،ينم عن روح المسؤولية والوعي بالحقوق الدستورية لهم كشباب ،يناضل من أجل تمتعه بحقوقه القانونية والدستورية في التسجيل في اللوائح الإنتخابية ،وهو مايقابله ضعف رئيس الملحقة الادارية الذي فضل التواري عن الأنظار بدل الوقوف بمكان الاحتجاج وفتح الحوار مع المحتجين والعمل على إيجاد حلول ،والايمان بأن رجل السلطة بدولة المؤسسات ومغرب الإنفتاح تقتضي رجل على قدر من المسؤولية ويجيد التواصل ،والتخلص من تقياديت العيادي البائدة ..

مؤشر الاحتجاجات للمطالبة بالحقوق الدستورية المتمثلة في التسجيل في اللوائح الانتخابية اليوم بجماعة اتفاريتي ،سيعمق من جراح الفئات الهشة بإقليم السمارة وقد تتحول معركة التسجيل باللوائح إلى ربيع جماعي سيسود بمختلف الجماعات الترابية وهو ماسيعطي هامش المناورة لبعض الاحزاب التي إعتادت العيش على نضالات مهمشي زمور لكحل ،في حال إختارت عمالة الإقليم موقف المتفرج والمراقب ..والأيام بيننا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

70 − 69 =