أبهي يطلق مشاريع تنموية بجهة كلميم لأجل فك العزلة والنهوض بالعالم القروي

0

صحراء توذوس : البشير الذهبي

أشرف صباح اليوم الثلاثاء، الناجم أبهي والي جهة كلميم وادنون رفقة عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، على توقيع إتفاقية شراكة لبناء وتعبيد الطريقين الإقليميين رقم 1300 الرابطة بين منطقتي تركى وساي وفم أساكا عبر بوجريف ولفيجة على طول يبلغ حوالي 30 كلم.

بالاضافة إلى توقيع إتفاقية شراكة قصد تجهيز وتعبيد الطريق الجهوية رقم 118 الرابطة بين منطقة فم أساكا، والطريق الوطنية رقم 1 عبر تاكمبا والشاطئ الأبيض ومركز “اكجكال” مرورا بمنطقة “ظهر اعظم” وزاوية الشرفاء فيلالة وصولا إلى طريق طنطان وذاك على طول يبلغ حوالي 90 كلم.

وحسب مصادر إعلامية، فإن هذا المشروع الذي سيفك العزلة عن العالم القروي والبوادي بجهة كلميم وادنون، يعد حلما طال إنتظاره من ساكنة جهة كلميم وادنون، والذي سيتم إنجازه بشراكة بين جهة كلميم ووزارة النقل والتجهيز بغلاف مالي تصل تكلفته المالية إلى 120 مليار سنتيم.

ويأتي توقيع هاته الاتفاقيات من طرف الناجم أبهي والي جهة كلميم وادنون، في ظل ما تعيشه الأخيرة من ديناميكية تنموية غير مسبوقة، بعد قرار وزارة الداخلية بتوقيف عمل المجلس الجهوي، وإمساك والي الجهة الناجم أبهي زمام الأمور، وإطلاقه من خلال اللجنة المكلفة التي يترأسها لمجموعة من المشاريع والأوراش الاقتصادية الكبرى، بعد تعثرها بسبب “البلوكاج” والصراع السياسي بين عبد الوهاب بلفقيه وعبد الرحيم بوعيدة منذ سنة 2015.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 − = 6