المدير الجهوي للثقافة بالعيون لحسن الشرفي الجمعيات الثقافية بمدينة السمارة لم تقصى من دعم المشاريع الثقافية والترويج لهذا الكلام مجانب للصواب

0

صحراء توذوس من مدينة العيون 

تفاعلت صحراء توذوس مع مجموعة من الشكايات والاستفسارات تقدمت بها مجموعة من الجمعيات الثقافية بمدينة السمارة ،حول الطريقة التي تم بها تقديم دعم المشاريع الثقافية بالجهة.

وهو السؤال الذي طرحته صحراء توذوس على المدير الجهوي للثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء السيد لحسن الشرفي ،وأوضح أن الجمعيات الثقافية بمدينة السمارة لم تقصى من دعم المشاريع الثقافية والترويج لهذا الكلام مجانب للصواب .

 

وتابع قوله أن كل مافي الأمر أن إختيار مشاريع الدعم يتم عن طريق لجنة انتقاء المشاريع وهي لجنة ليس للمديرية الجهوية للثقافة عليها أي سلطة ،لكونها لجنة مختلطة ومستقلة تتكون من الجهة وممثلين عن فعاليات المجتمع المدني .

وأكد السيد لحسن الشرفي أن العاصمة العلمية والروحية والثقافية للأقاليم الجنوبيةإستفادت من الدعم الجهوي للمشاريع الثقافية وهي العملية التي تقدمت له مجموعة من الهيئات المدنية وتم إنتقاء ثلاث جمعيات لتوفرها وإحترامها لدفتر التحملات وهي جمعية الحبشي للفنون السبعة وجمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع السمارة ومنتدى الساقية الحمراء ووادي الذهب للديمقراطية والتنمية بالسمارة.

 

وأضاف أنه حسب تقرير لجنة انتقاء المشاريع الثقافية الجهوية فالجمعيات التي تم رفض مشاريعها تعاني من ضعف التكوين في تقديم المشاريع فمن غير المقبول أن تتقدم ببرنامج رياضي أو إجتماعي أو بيئي في المشاريع الثقافية ،وهي إشكالية تضعها المديرية الجهوية للثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء في أولوياتها وهي عازمة على خلق برنامج لتكوين الجمعيات بالجهة في هذا الجانب في الأيام القادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

42 − 35 =