بيان تضامني للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون

0

صحراء توذوس مراسلة 

تتابع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون، المعركة التي يخوضها عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية والكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية بالعيون، وعضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون النقابي محمد محيمد، الذي شرع في خوض إضراب إنذاري عن الطعام منذ يوم الخميس 12 يوليوز 2019، أمام ساحة المديرية الجهوية للصحة بالعيون، وتأتي خطوة الإضراب ضمن خطوات تصعيدية يعتزم الكاتب الجهوي خوضها ردا على كارثية الأوضاع التي يشهدها القطاع الصحي بالعيون واحتجاجا على التسيب الإداري الذي تعرفه المديرية الجهوية للصحة بالعيون، في ظل انتفاء سبل الحوار الجاد من لدن المسؤولين عن الإدارة المذكورة بخصوص الملفات و القضايا الصحية والخدماتية التي تعنى بمصلحة المواطنين والمطروحة من قبل عدد من النقابات العاملة بالقطاع.

بناء على المعطيات المطروحة، تعلن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون للرأي العام مايلي:

• التضامن المطلق مع المعركة النضالية التي يخوضها النقابي محمد محيمد احتجاجا على الحالة الكارثية التي يعيشها القطاع الصحي بالعيون.

• تحميل مسؤولية وضع الكاتب الجهوي المضرب محمد محيمد الصحي للمديرية الجهوية ووزارة الصحة، وكذا السلطات الأمنية والإدارية بالعيون.

• مطالبة المديرية الجهوية والسلطات الإدارية المعنية بضرورة فتح حوار جاد ومسؤول مع كافة الهيئات النقابية والحقوقية والجمعوية، للتعجيل بإيجاد حلول ناجعة وجذرية تخرج القطاع من الوضع الكارثي الذي يتخبط فيه.

• تجديد دعوته لكافة القوى التقدمية إلى ضرورة توحيد عملها والتنسيق المشترك من أجل مواجهة الفساد وسوء التدبير الذي تعيشه أغلب المؤسسات والقطاعات بالإقليم.

عن المكتب
12 يوليوز 2019

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 27 = 34