العيون تحتضن إجتماع شباب قبائل الشرفاء الرقيبات ردا على الإعتداء الذي طال شيخ تحديد الهوية محمد ولد فضلي بالسمارة

0

صحراء توذوس من مدينة العيون 

توصلت “صحراء توذوس” ببيان موقع من طرف شباب قبائل الشرفاء الرگيبات هذا نصه :

على إثر الإعتداء الشنيع الذي تعرض له الأب محمد ولد فظلي ولد معطلا ولد عمار الضالع، أحد
شيوخ قبيلة الركيبات سلام يوم الخميس الماضي بمدينة السمارة، من طرف دورية أمنية بزي مدني.

عقدت مجموعة شباب قبائل الشرفاء الركيبات اجتماعا للتنديد بهذا الإعتداء الشنيع.

وبعد التدارس والمناقشة توجه المجموعة البيان التالي للرأي العام المحلي والوطني :

1. نؤكد أن ما حصل من تعد سافر وهمجي على أحد رموز القبيلة وأبناءها البررة أمر غير
مقبول، ولا تتحمله الأنفس، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يمر مرور الكرام، خاصة وأنه
يأتي في ظل حالة الإحتقان التي تعيشها قبائل الشرفاء الركيبات بسبب الإستهداف الممنهج
ضد أبناءها ورموزها، الذين تربطهم أصرة القرابة بالعرش العلوي المجيد .

2. مطالبتنا برد الاعتبار لهذا الرمز ومحاسبة كل المسؤولين عن هذا العمل السافر.

3. مطالبتنا باتخاذ الإجراءات الضرورية والحازمة تجاه من يسيء للقبائل الصحراوية،
ولرموزها الذين يجب تبجيلهم وتوقيرهم ورفض المساس بهم.

4. في حالة المماطلة او التهاون في رد الاعتبار، فإننا كشباب القبيلة نحتفض بحق الرد.
إن مجموعة شباب قبائل الشرفاء الركيبات، تحذر من اختبار صبر القبيلة وتحملها، وإن كانت
دائما في طليعة الحاملين للواء الدفاع عن الاستقرار والتعايش والحفاظ على السلم الاجتماعي الذي
تنعم به المنطقة، فإن ذلك لن يكون أبدا على حساب كرامتها وسمعتها ومكانتها، فلقد بلغ السيل الزبي،
وعلى الحاضر أن يعلم الغائب أنها لا تعدم القدرة والامكانات والأسباب للرد على أي إساءة في الزمان
والمكان المناسبين وبكل الوسائل.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

95 − 90 =