مديرية الثقافة بالسمارة تخلد ذكرى عيد العرش بأمسية فنية حسانية

1

صحراء توذوس سعيد لعبيدي 

إحتضنت قاعة العروض بدار الثقافة الشيخ سيدي أحمد الركيبي بالسمارة ليلة أمس الثلاثاء أمسية فنية بمناسبة الذكرى 20 لعيد العرش بحضور باشا الاقليم والمدير الإقليمي للثقافة وفعاليات جمعوية ،برنامج الأمسية تميز بتنوع فقراته وتعددها ،من خلال برمجة فرق حسانية محلية وجهوية وقصائد تراثية حماسية حسانية وطنية .

وفي كلمة بالمناسبة خص بها المدير الإقليمي للثقافة احمودي الفيلالي ” صحراء توذوس ” أن الخيارات الاستراتيجة للملكة والمعبر عنها خلال دستور2011 والمتمثلة في إرساء
الجهوية المتقدمة خصوصا بالأقاليم الجنوبية والتوجيهات الملكية خصوصا في
خطاب العرش ليوم الأمس حيث قال حفظه الله ” نجاح هذه المرحلة الجديدة
يقتضي انخراط جميع المؤسسات والفعاليات الوطنية المعنية، في إعطاء نفس جديد،
العملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلادناكما يتطلب التعبئة الجماعية، وجعل
مصالح الوطن والمواطنين تسمو فوق أي اعتبار”

وتابع المتحدث أن هذه التوجيهات الملكية النيرة تستدعي من المديرية الإقليمية السعي بكل مسؤولية الى اعتماد استراتيجية عمل جديدة ترتكز أساسا على وضع تقييم المرحلة السابقة وتشخيص واف للوضعية الحالية والمساطر الإدارية و العلاقات الوظيفية والوقوف علىمكامن الخلل و صياغة الحلول المناسبة والوفاء بالالتزامات العالقة
اعتماد المقاربة التشاركية وتعزيز الدور المحوري للمجتمع المدني و تاطيره وتفعيل و
تنمية الشراكة والتعاون وضمان انخراطه الفعال في تطبيق مخطط عمل وفق مراحل
عملية مدروسة وشراكات تلتزم بالقوانين الجاري بها العمل مع المتابعة المستمرة
المؤشرات التنفيذ لضمان الشفافية والجودة في الخدمات الثقافية في إطار تنزيل مضامين دستور المملكة ولا سيما الفصل الخامس منه المتعلق بصيانة الثقافة الحسانية، وتفعيلا لبرنامج تمويل وانجاز مشاريع التنمية المندمجة لجهة العيون الساقية الحمراء ، من خلال تنفيذ بنود الاتفاقية المبرمة بين وزارة الثقافة ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء بتطبيق مقتضيات المكون الثقافي .

وأكد الفيلالي أن دورالمديرية الإقليمية يتركز في الحرص التام على التنفيذ الأمثل لإستراتيجية المديرية الجهويةمستنيرين بالتعليمات الملكية السامية حيث قال
” ومن هنا، فإننا نحرص على العناية بالثقافة الحسانية، والتعريف بها، من خلال توفير
البنيات والمرافق الثقافية، وتشجيع المبادرات والتظاهرات الفنية، وتكريم أهل الفن و
وذلك على غرار كل مكونات الهوية المغربية الموحدة ،إذ لا فرق عندنا ، الثقافة والإبداع
بين التراث والخصوصيات الثقافية واللغوية بكل جهات المغرب”

وختم كلمته بشكر اسرة الثقافة بإقليم السمارة مع عميق الامتنان للسيد عامل إقليم السمارة الذى وان تعذر عليه الحضور لارتباط سيادته بمراسيم حفل الولاء غير أن عنايته الفعلية والشخصية بالقطاع تشهد له .

تعليق 1
  1. الركيبي يقول

    لك ايها المدير الاقليمي للثقافة كل التقدير والاحترام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

91 − = 83