بمشاركة خليجية وأوروبية.. إفتتاح مهرجان الساقية الحمراء الدولي لسباق الإبل بمنطقة لبطينة الگبلية بإقليم السمارة

0

صحراء توذوس سعيد لعبيدي 

إحتضنت منطقة لبطينة الگبلية بنفوذ الجماعة الترابية امكالة على بعد 10 كلم عن إقليم السمارة فعاليات مراسيم إفتتاح مهرجان الساقية الحمراء الدولي لسباق الإبل دورة الولي الصالح الشيخ سيدي أحمد الرگيبي تحت شعار “الموروث الثقافي في خدمة التنمية ” .

المهرجان شهد حفله الافتتاحي حضور عامل إقليم السمارة حميد نعيمي ورئيس المجلس الاقليمي محمد سالم لبيهي ورئيس جماعة السمارة محمد الجماني وسامي الشخصيات المدنية والعسكرية ومشاركة وازنة لوفود من خارج المملكة رئيس الإتحاد العربي لسباق الهجن أبودواس الحسين ومن دولة قطر أعضاء من الاتحاد القطري لسباق الهجن ووفد من دولة الكويت بمشاركة رئيس الإتحاد العام الكويتي لسباق الهجن ورئيس الإتحاد العام التونسي لسباق المهاري ورئيس الاتحاد العام الاريتيري لسباق الهجن ووفد من الاتحاد الأوروبي في المهرجان المنظم من طرف الاتحاد المغربي لسباق الابل بشراكة مع جمعية تيرس للوحدة والتنمية ، وبدعم من الاتحاد العربي لسباق الهجن (المهاري) واللجنة المنظمة لسباقات الهجن بدولة قطر وشركاء اخرين .

وفي كلمة بالمناسبة خص بها صحراء توذوس أكد مدير المهرجان السيد الراگب محمد لامين أن مهرجان الساقية الحمراء الدولي لسباق الإبل يهدف إلى إبراز المؤهلات الطبيعية و الثقافية و السياحية للعاصمة العلمية والروحية للأقاليم الجنوبية من خلال التسويق الترابي وتثمين الثروة الثقافية للإقليم كرافعة نحو التنمية المستدامة ، من خلال برمجة أنشطة متنوعة تجسد حياة البدو والرحل .


وتابع محمد لمين الراگب في ذات التصريح أن المهرجان يحمل رسائل من قبيل انفتاح المملكة على عمقها الإفريقي من خلال إنفتاح هذه النسخة على مجموعة من الدول الإفريقية في فعاليات المهرجان ،والإنفتاح على دول من الخليج والمشرق والمغرب العربي .

الحفل الافتتاحي كان زوار المهرجان على موعد مع باقة متنوعة من العروض الفلكلورية وعروض الهجانة و فرصة للإستمتاع بالحفل الإفتتاحي .

يشار أن الوفد الرسمي وضيوف المهرجان قدمت لهم عدة شروحات خلال زيارتهم للأروقة ( لفريك ) الخيام الموضوعاتية ومتابعة الإستعراض التقليدي والفلكلوري للإبل الذي يجسد أنماط حياةزالبدو الرحل في كل تجلياتها وعلاقتهم بسفينة الصحراء .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

+ 77 = 82